الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفرق بين (يغفر لكم ذنوبكم) (يغفر لكم من ذنوبكم)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميرة الورد
Admin
Admin


عدد المساهمات : 1191
تاريخ التسجيل : 11/03/2011

مُساهمةموضوع: الفرق بين (يغفر لكم ذنوبكم) (يغفر لكم من ذنوبكم)   الجمعة أغسطس 05, 2011 8:08 am

عليكم ورحمة الله وبركآته

السؤال /
ما الفرق بين قوله تعالى في سورة نوح عليه السلام : ( يغفر لكم من ذنوبكم ) والآيات التي ورد فيها : ( يغفر لكم ذنوبكم )
؟


الجواب /
وَرَد في مواضع من القرآن : (يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ) ، وفي مواضع أخر
: (يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ) ، وفي مواضع : (لِيَغْفِرَ لَكُمْ
مِنْ ذُنُوبِكُمْ) .

فالآيات التي فيها (يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ) على أن المغفرة لِجميع الذنوب .
والتي فيها (مِنْ) على أن المغفرة ليست لجميع الذنوب ، ويكون ما استُثني أحد أمرين :
الأول : حقوق العباد .
والثاني : ما يكون بعد الإيمان ، فتكون المغفرة على ما تقدّم مِن الذنوب ، لا على ما تأخّر .

وفي آية " الأحقاف " :
(يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآَمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ
مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ)

قال البغوي : "مِن" صِلة ، أي : يغفر لكم ذنوبكم . وقيل : يعني ما سَلَف مِن ذنوبكم إلى وقت الإيمان ، وذلك بعض ذنوبهم . اهـ .

وقال القرطبي : وقيل : لا
يصح كونها زائدة ، لأن " مِن " لا تُزاد في الواجب ، وإنما هي هنا للتبعيض ،
وهو بعض الذنوب ، وهو ما لا يتعلق بحقوق المخلوقين .


وقال ابن كثير : قيل : إن "من" هاهنا زائدة وفيه نظر ؛ لأن زيادتها في الإثبات قليل . وقيل : إنها على بابها للتبغيض . اهـ .

وقال في آية سورة " نوح " :
و" من " هاهنا قيل : إنها زائدة . ولكن القول بزيادتها في الإثبات قليل .
ومنه قول بعض العرب : "قد كان مِن مَطر" . وقيل : إنها بمعنى "عن" ، تقديره
: يصفح لكم عن ذنوبكم ، واختاره ابن جرير . وقيل : إنها للتبعيض ، أي يغفر
لكم الذنوب العظام التي وعدكم على ارتكابكم إياها الانتقام . اهـ .


والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفرق بين (يغفر لكم ذنوبكم) (يغفر لكم من ذنوبكم)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي عباد الرحمن الاسلامي :: »®[¤¦¤]™ المنتــــديات المتخصصة ™[¤¦¤]®« :: ~°™«*»منتــــــدى القرءان الكريم«*»™°~-
انتقل الى: